صحة

إنطلاق أكبر حملة وطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19

إنطلقت، اليوم السبت، أكبر حملة وطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا وذلك بتنظيم من وزارة الصحة، لمدة أسبوع إلى غاية 11 سبتمبر الجاري، وذلك من أجل ضمان دخول اجتماعي ومدرسي آمن.

وقال وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد خلال ندوة صحفية بمناسبة إنطلاق الأسبوع الوطني للتلقيح، أنه من خلال هذه الحملة، نسعى إلى تمكين المجتمع من إكتساب مناعة جماعية، من أجل العودة إلى الحياة العادية في أقرب الآجال.

وأضاف بن بوزيد، أنه بعد مرور 3 موجات من الوباء، وخاصة الأخيرة التي كانت خطيرة جدا، أصبحة خطورة الفيروس واقعية، والتلقيح هو أحسن وسيلة موجودة حاليا لمواجهته.

وتابع القول، أنه يستوجب على الجميع الأخذ بالأسباب للحفاظ على صحة المواطنين خاصة إذا أردنا إستباق أي موجة لاحقا والتي قد تكون أكثر خطورة من الموجة السابقة التي فقدنا من خلالها الكثر من الأرواح.

كما دعا وزير الصحة جميع المواطنين للتقدم إلى مراكز التلقيح عبر كل أحياء الوطن، لأخذ اللقاح.

كما أكد أن تلقيح الكبار يحمي الأطفال من خطر الإصابة بفيروس كورونا والمتحور الجديد دلتا الذي أصبح يصيب الكبار والصغار على حد سواء.

من جهته، أكد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا جمال فورار، أنه تم تلقيح 8 ملايين جزائري حتى الآن بينهم 3 ملايين تلقوا الجرعة الثانية،مشيرا أنه لم يتم بعد اتخاذ قرار تلقيح الأطفال.

كما أكد فورار، أن اللقاح ليس إجباريا لكنه الحل الوحيد لتفادي الحالات الخطيرة والموجة الرابعة.

وتم تجنيد فرق طبية تعمل بالتناوب بما في ذلك أيام العطلة الأسبوعية، بالإضافة إلى تخصيص حافلات مزودة بكل الوسائل اللازمة عبر كل الولايات، لضمان إجراء عملية التلقيح للجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق