رياضة وطنية

“الخضر” يضعون آخر اللمسات استعدادا لمباراة غينيا الاستوائية

اجرى المنتخب الجزائري لكرة القدم, حصته التدريبية ما قبل الأخيرة, مساء أمس الجمعة, بالملحق التابع لملعب -جابوما- بدوالا, بأبواب مغلقة, استعدادا للمباراة التي ستجمعه بغينيا الاستوائية يوم غد الأحد على (00ر20), برسم الجولة الثانية عن المجموعة الخامسة لنهائيات كأس افريقيا للامم 2021 (المؤجلة الى 2022) بالكامرون (9 يناير – 6 فبراير).

وبعدما كانت مقررة على الساعة السادسة مساء, حسب البرنامج المدون على الموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية (فاف), تم تقديم هذه الحصة التدريبية الى الخامسة مساء بسبب غياب الإنارة.

وفي الوقت الذي تنقل فيه اللاعبون إلى مقر التدريبات على متن الحافلة, التحق ثنائي وسط الميدان: رامز زروقي وآدم وناس بزملائهم عبر السيارة, رفقة مسؤول البروتوكول, عماد محمديوة, حيث يخضع الثنائي المذكور الى تدريبات خاصة بالقاعة الرياضية.

مثلما كان عليه الأمر في حصة الخميس, قرر الناخب الوطني جمال بلماضي, الاعتزال بلاعبيه بعيدا عن أنظار وسائل الإعلام والأنصار الذين تنقلوا الى الكامرون لمؤازرة “الخضر”, بهدف تحضير خطته التي سيعتمدها أمام “نزالانغ ناسيونال” في جو هادئ.

واجرى ابطال افريقيا هذه الحصة التدريبية بتعداد مكتمل, والتي خصصت للجانب التكتيكي والفني, من خلال إجراء مواجهات بين العناصر الوطنية, تحسبا للتغييرات المنتظر إجراؤها في اللقاء المقبل امام غينيا الاستوائية.

يشار أن الفاف كانت قد أعلنت سهرة الخميس عن عدم وجود أي إصابة وسط تعداد النخبة الوطنية, وهو ما يمنح الخيارات المناسبة للناخب الوطني, قصد تصحيح الامور بعد ثلاثة ايام من التعثر امام سيراليون (0-0).

ويخوض رفاق سفيان فغولي اليوم السبت (30ر18) آخر حصة تدريبية لهم بملعب جابوما, والتي ستكون مسبوقة بندوة صحفية في حدود الواحدة زوالا, ينشطها الناخب الوطني بلماضي عشية المباراة.

وبعد الجولة الأولى, تتصدر كوت ديفوار المجموعة الخامسة بثلاث نقاط متبوعة بالجزائر وسيراليون بنقطة وحيدة لكل منهما, بينما تتذيل غينيا الاستوائية, المنهزمة امام “الفيلة” الايفوارية (0-1), الترتيب دون رصيد.

ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني, الى الدور ثمن النهائي, رفقة أحسن أربعة فرق تحتل المرتبة الثالثة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق