الوطني

الرئاسة الفرنسية..اذا صحت معلومات تجسس المغرب على الرئيس ماكرون فستكون “خطيرة للغاية”

اكدت الرئاسة الفرنسية، أمس الثلاثاء أنه اذا صحت المعلومات عن تجسس المغرب على الرئيس ايمانويل ماكرون فسيكون ذلك “خطير للغاية” ، فيما اعلنت النيابة العامة في باريس فتح تحقيق حول ما تم كشفه من تعرض صحفيين فرنسيين لاختراق هواتفهم عبر برنامج “بيغاسوس” لصالح الدولة المغربية.

وقالت الرئاسة الفرنسية أمس ، ” إذا صحت المعلومات المتعلقة بالتنصت على هاتف الرئيس ماكرون فستكون خطيرة للغاية”. وأضافت أن السلطات ستتحرى عن هذه المعلومات لإلقاء الضوء اللازم على التقارير”.

وكانت صحيفة “لوموند” الفرنسية، ذكرت امس الثلاثاء، بحسب معلومات خاصة بها إن المخابرات المغربية استهدفت هاتفي الرئيس الفرنسي ماكرون ورئيس وزراءه السابق إدوار فيليب عبر برنامج بيغاسوس الإسرائيلي المخصص للتجسس.

وأوضحت أن “أحد الأرقام الهاتفية لرئيس الجمهورية الفرنسية الذي يستخدمه، بانتظام منذ 2017 على الأقل وحتى الأيام الأخيرة، يظهر في قائمة الأرقام التي اختار جهاز المخابرات المغربية التجسس عليه”.

وبحسب معطيات لوموند ، فإن “المغرب استهدف أكثر من عشرة آلاف رقم منها حوالي 10? في فرنسا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق