الثقافي

العرض الشرفي لمسرحية “ذاكرة كلثوم” بمسرح محي الدين بشطرزي

وأج. احتضن المسرح الوطني الجزائري “محيي الدين بشطارزي”، يوم أمس الأحد،العرض الأول لمسرحية “ذاكرة كلثوم” للمخرجة تونس آيت علي ونص جميلة مصطفى زقاي وإنتاج تعاونية “بور سعيد”.

وتروي المسرحية المستوحاة من قصة حياة الممثلة الكبيرة سارة برنهاردت (1844-1923) طيلة ساعة من الزمن الأوقات العصيبة التي مرت بها الممثلة الراحلة كلثوم وقرارها اعتزال الحياة الفنية بعد مسيرة حافلة بالنجاحات حيث انطوت على نفسها الى درجة انها كانت ترفض الاجابة على كل المراسلات التي تردها من اصحاب المشاريع السينمائية و مهنيي القطاع و اصدقائها ومعجبيها.

وجسد دور كلثوم في شبابها الممثلة يسرا دايخة اذ تطرقت القصة الى معاناتها مع ماضيها الذي لم يكن بالهين عليها ناهيك عن القيود المجتمعية المفروضة على المرأة آنذاك.

و واصلت كلثوم مسيرتها الفنية في خضم كل هذه الصعوبات الى ان قررت الاعتزال من العالم الفني و الأسري في طريقة منها لمعاقبة كل خصومها.

ثم إن نمط عيشها بعيدا عن الشهرة كان له الأثر الكبير على شخصها لأنها أصبحت مع مرور الوقت متعجرفة وعدوانية، وصارت تطلب في كل مرة من خادمها منحها المظلة حتى تقيها أشعة الشمس في النهار وضوء القمر في الليل.

ومع ذلك ظلت الذكريات تراودها وها هي تتحدث بأسف عن ماضيها المجيد كممثلة رفقة فنانين مشهورين على غرار عبد الرحمان رايس وعلال المهيب ومحي الدين بشطرزي ومصطفى كاتب وعبد القادر علولة وعز الدين مجوبي ولخضر حمينة الذي صعدت وإياه على منصة مهرجان كان الدولي سنة 1975.

وهكذا ترجم الثنائي إلى حد بعيد النص المسرحي من خلال حضورهما القوي على خشبة المسرح وهما يتبادلان أطراف الحديث بأسلوب جزل وعرض راق للمشاهد التي شكلتها وسائل قليلة ولكن كافية، كانت ترتدي الفنانة خلال هذا العرض سروالا طويلا في حلة ممثلة في قمة البهاء.

كما زادت من جمال المسرحية تلك اللقطات الموسيقية من التراث الجزائري من أداء ليلي بونيش ومعتوب لوناس، وأخرى من التراث الشاوي نسج من خلالها جزء من حياة الفنانة الكبيرة كلثوم، والتي تحمل اسم عيشة آجوري، المتوفاة سنة 2016 عن عمر ناهز 94 سنة.

للإشارة، سبق هذا العرض المسرحي كلمة ألقتها الممثلة والمخرجة نبيلة إبراهيم بمناسبة اليوم العربي للمسرح، بقلم الكاتب المسرحي الإماراتي، اسماعيل عبد الله.

يجدر التذكير أن تعاونية “بور سعيد” تنشط منذ قرابة العشر سنوات، وقد أنتجت 18 عرضا على غرار “عمار بزوار” و”وزير وربي كبير” و”مونصيرا” و”المخلوع” و”اتصال مجهول”.

                                                                                                       “م.ش”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق