الوطني

المؤرخ بلغيث: الجمهورية الخامسة كلها تتحمل جريمة 17 أكتوبر

أشار المؤرخ محمد الأمين بلغيث، إلى أن مسؤولية جريمة 17 أكتوبر 1961 اتجاه المهاجرين الجزائريين الذين تظاهروا بفرنسا، تقع على عاتق الجمهورية الفرنسية الخامسة ككل، وليس فقط على أشخاص من تلك الحقبة، مبرزا في تصريح لقناة فرانس 24، بأن “بيننا 10 ملايين شهيد، إضافة إلى المنفيين وضحايا التجارب النووية، بيننا بحر من الدماء.. ورفع دعوة قضائية على شخص في هذه المسألة، لن يجدي نفعا”.

توفيق أقنيني

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق