الدولي

اليابان وأستراليا تعبران عن قلقهما من الانتهاكات بحق الإيغور في الصين

عبرت اليابان وأستراليا أمس الأربعاء عن “بالغ القلق” بشأن ما يتردد عن انتهاكات لحقوق الإنسان تستهدف الأيغور والأقليات المسلمة الأخرى في منطقة شينجيانغ بالصين.

وفي بيان مشترك صدر بعد اجتماع عقد بين وزراء الخارجية والدفاع في البلدين عبر رابط فيديو، أعربت الدولتان عن قلقهما بشأن التطورات الأخيرة التي قالتا إنها تقوض المؤسسات الديمقراطية في هونغ كونغ، وعن مخاوف كبيرة بشأن الأزمة المستمرة في ميانمار.

ردا على ذلك، قالت الخارجية الصينية إنها ترفض بشدة سعي اليابان وأستراليا لتضخيم “التهديد الصيني” و”تشويه صورة الصين بشكل خبيث”.

وقال المتحدث باسم الوزارة وانغ وين بين في مؤتمر صحفي إن بكين تدعو كل الأطراف للتوقف عن التدخل في شؤونها الداخلية والكف عن تخريب السلام والاستقرار الإقليميين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق