الإقتصادي

انتاج 60 مليون قنطار من الحبوب هذه السنة

منها 20 مليون قنطار من القمح الصلب.. عوماري يكشف:

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية، شريف عوماري ان انتاج الحبوب بلغ هاته السنة حوالي 60 مليون قنطار, تم تجميع و تخزين 27 مليون قنطار منها حتى الآن, منها 20 مليون قنطار من القمح الصلب و هو “انتاج تاريخي”, اما انتاج الخضار و الفواكه, قد بلغ حوالي 20 مليون قنطار من الخضروات و اكثر من 6 ملايين قنطار من الفواكه, و هذا ما حقق فائضا في بعض المواد كالثوم الذي يتم تصديره حاليا في حين كان يستورد قبل 3 سنوات, و كذا التفاح الذي كان مستورد و الان تستعد الجزائر لتصديره.

اما عن قدرات التخزين، قال الوزير على هامش اختتام فعاليات الطبعة التاسعة عشر للصالون الدولي للزراعة و تربية المواشي والعتاد الفلاحي ,(سيبسا- فلاحة 2019 ), الذي نظم من 7 الى 10 اكتوبر الجاري  تحت شعار “من أجل زراعة ذكية, لمواجهة تحدي الأمن الغذائي و الصحي المستدام”، قال ان الوزارة استلمت تسع مخازن كبرى، ما سمح بتخزين كميات هائلة من القمح هذه السنة، مشيرا الى انه سيتم استلام 14 مشروع آخر لتعزيز قدرات التخزين على المستوى الوطني.

اما عن القمح اللين المستورد حاليا بكثرة بسبب استهلاك الخبز الابيض, كشف الوزير عن تحضير استراتيجية متعددة القطاعات, منها الفلاحة والصناعة و الصحة و التعليم العالي, لوضع خارطة طريق تمكن من التوجه الى انماط استهلاك اخرى كالشعير و الذرى في صناعة الخبز, خصوصا و ان الخبز الابيض له اضرار على صحة الانسان حسب الدراسات, و كذا لتجنب التبذير, مشيرا الى ان التحقيقات كشفت رمي حوالي 10 ملايين خبزة يوميا.

اما عن التمور, قال الوزير ان الإنتاج هذه السنة سيفوق 12 مليون قنطار منها 50 بالمائة من دقلة نور و التي تعمل الدولة على تثمينها و توجيهها للتصدير, مشيرا الى ان مادة التين كذلك تعمل الدولة على توسيع مساحات انتاجها.

و بخصوص إطلاق اتفاقية منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية, قال الوزير ان هذه المنطقة “مهمة” بالنسبة للجزائر التي ستعمل على تصدير فائضها من المواد الفلاحية الى البلدان الافريقية.

هجيرة/ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق