الوطني

بريش لـ “الاتحاد”: “”عامل الزمن” أبرز تحديّات الحكومة لتجسيد مخطط عملها”

سهام سوماتي

 

قال الخبير الاقتصادي عبد القادر بريش، أن مخطط عمل الحكومة تضمن رؤية واهداف طموحة، خاصة في الشق الاقتصادي وما تعلق بالإنعاش والاقلاع الاقتصادي.

وفي هذا الصدد، أوضح بريش في اتصال لـ “الاتحاد” اليوم الأربعاء، أن مخطط عمل الحكومة تضمن الورشات الاصلاحية الكبرى، التي تشمل الاصلاح الجبائي، واصلاح وعصرنة النظام المالي والمصرفي، وكذا عصرنة الادارة العمومية ورقمتنها بالإضافة الى ارساء منظومة إحصائية وطنية بغية ارساء آليات اليقظة والاستشراف والذكاء الاقتصادي.

كما اولى مخطط عمل الحكومة -يضيف المتحث-أهمية بالغة لمسالة الاستثمار وتحقيق جاذبية مناخ الاستثمار، وازالة العراقيل البيروقراطية، وانشاء هيئة ووكالة لإدارة العقار الصناعي وتعزيز دور الشباك الوحيد لتسريع وتيرة انجاز المشاريع الاستثمارية، بالإضافة الى رقمنة الادارة الاقتصادية.

هذا، وأشار البروفيسور بريش، إلى أن مخطط عمل الحكومة، تضمن محورا هاما، يتعلق بحوكمة القطاع الاقتصادي العمومي، منوّها بالديناميكية التي يعرفها القطاع الصناعي منذ مجيء الوزير الدكتور احمد زغدار على رأس وزارة الصناعة والمقاربة التشاركية التي ينتهجها في ادارة قطاع الصناعة، واعادة الاعتبار للقطاع الصناعي بشكل عام.

كما اولى مخطط عمل الحكومة اهمية لزيادة الصادرات خارج المحروقات وتحقيق هدف التنويع الاقتصادي، بالإضافة الى محور الدبلوماسية الاقتصادية.

وفي حديثه عن التحديات التي تواجه الحكومة لتجسيد مخطط عملها على أرض الواقع، أشار الخبير بريش، إلى أن أبرز هذه التحديات، يكمن في عامل الزمن وترتيب الأولويات، واعداد خارطة طريق قطاعية على مستوى الوزارات لتنفيذ هذه التعهدات وتسريع وتيرة الاداء الميداني وتحقيق الأهداف المسطرة وترجمتها على أرض الوقائع.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق