الحدثالوطني

بن قرينة: حرية الصحافة مصدر لبناء مشروع الجزائر الجديدة

وضع تصورات جديدة للرقي بالاحترافية المهنية

أميرة  امكيدش/ وجه رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، دعا فيها إلى احترام حرية الصحافة وحمايتها بوصفها حقا من حقوق الانسان الأساسية، مؤكدا على ضرورة توفير جميع الوسائل لرجال المهنة للقيام بواجبهم وأداء الرسالة الإعلامية النبيلة.

وقال بن قرينة إن تعزيز حرية التعبير والرأي وحرية الصحافة، وسائر وسائل الإعلام في الجزائر الحبيبة، لا يمكن من أن يتحقق إلا في إطار التغيير الآمن الذي هو هدف جميع الخيرين في هذا الوطن العزيز وتسنده مؤسسات الدولة الجزائرية، في ظل التآمر والتكالب غير المسبوق، الذي تتعرض له، وذلك ـ بحسب رسالة الحركة ـ في إطار مسار الإصلاحات والوفاء لرسالة الشهداء وثورة نوفمبر المجيدة.

وفي السياق ذاته،اعتبر بن قرينة أن حرية الصحافة أساسية لتحقيق مشروع الجزائر الجديدة ومكونا أساسيا للمجتمع الجزائري الديمقراطي، مبرزا أنه لن يتحقق ذلك دون تعزيز حرية الرأي والتعبير في إطار دولة الحق والقانون ودولة الديمقراطية وحرية التعبير، كما أبدى دعم الحركة الكامل لجميع الصحافيين والإعلاميين في نضالهم ومجهودهم لتكون كلمة الحق الحرة الصادقة الأمينة المنشود في جزائر الغد الذي نادى بها حراكها الأصيل، ليكون نعمة للشعب الجزائري وصمام أمان لدولته، تزيد تماسكه وتعزز تلاحمه مع مؤسساته وليس نقمة وعلة يزيف الواقع ويغير الحقائق ويزرع الفتن ليغذي الشكوك والتفرقة، من أجل خدمة أجندات خارجية ليس لها هدف سوى تمزيق الوطن وتفتيت وحدته وزعزعة استقراره.

وفي الختام دعا بن قرينة باسم حركة البناء الوطني، إلى ترقية وتعميق الحوار الواسع مع الفاعلين في الصحافة والإعلام لمزيد من الإصلاحات من أجل تحقيق المزيد من المكتسبات الإعلامية وصيانتها، ووضع تصورات جديدة ترتقي بالاحترافية المهنية وتعيد الاعتبار للاقتدار المهني، يعزز فيها الإطار القانوني لحماية رجال الصحافة والإعلام وتحسن ظروفهم المادية والمهنية وتسهل مهمتهم النبيلة وتصون كرامتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق