الحدثالوطني

بن قرينة يتضامن مع الشعب التونسي

كشف رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة انه بالنظر إلى تفاقم الحالة الوبائية في تونس الشقيقة، و الذي ينذر بالكارثة، بعد تسجيل ارتفاعا قياسيا مفزعاً في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كوفيد 19 وتشبع أقسام العناية المركزة لمستشفياتها التي أصبحت غير قادرة على استيعاب وإسعاف المصابين، فان هذا الوضع يفرض علينا كجزائريين حكومة و شعبا الوقوف الى جانب أشقائنا التونسيين و تقديم لهم المساعدة الضرورية وفق الامكانيات المتاحة.

إن الشعبان الجزائري و التونسي، يشتركان في المصير والمستقبل، و أمنهما القومي مرتبط ، و لهما نفس الآمال والطموحات و يتقاسمان ماضيا مجيدا مليئا بالتضحيات الجسام والملاحم النضالية التاريخية، دفعا فيها دماءهما الطاهرة فداءا للجزائر وتونس، ضد الاستعمار الفرنسي الغاشم، واستبسلوا دفاعا عن قيم الحرية والكرامة و أحداث ساقية سيدي يوسف احدى الشواهد التاريخية على ذلك.

وقال بن قرينة:”ان الجزائر كعادتها، و كمبدأ ثابت وراسخ، لن تتردد في تلبية واجب الأخوة و مساعدة الجارة الشقيقة تونس على مواجهة ظروفها الصحية الصعبةبما يؤكد مجددا، متانة وعمق الروابط و الأواصر الأخوية بين الجزائريين وإخوانهم التونسيين، و على مستوى العلاقات المتميّزة بين البلدين.

واضاف بن قرينة:”ان توريد كمية 100 الف متر مكعب من الأكسجين من الجزائر نحو تونس الشقيقة مبادرة تندرج في هذا السياق و نؤكد في حركة البناء الوطني بضرورة إتباعها بخطوات أخرى ذات دلالة كما كانت عليه الجزائر دولة و شعبا، دائما. نسأل الله ان يرفع عنا و عن تونس و عن سائر بلاد العرب و المسلمين و الانسانية جمعاء البلاء والوباء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق