الإقتصادي

تنصيب أول لجنة تشاور في فرع الميكانيك بين وزارة الصناعة واتحاد العمال الجزائريين

تم اليوم الإثنين، بمقر وزارة الصناعة تنصيب أول لجنة للحوار والتشاور مع الإتحاد العام للعمال الجزائريين، خصصت لفرع الميكانيك.

وجرى تنصيب اللجنة بحضور وزير الصناعة، محمد باشا، والأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، سليم لعباطشة.

وكذا ممثلين عن فدرالية الميكانيك والإلكترونيك التابعة للاتحاد، رؤساء المجمعات العمومية الناشطة في مجالي الميكانيك والإلكترونيك.

ويتعلق الأمر بالمجمع العمومي للميكانيك-AGM، مجمع الحديد والصلب-IMETAL، المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية- SNVI.

وكذا مجمع الصناعات الإلكترونية والكهرومنزلية-ELEC ELDJAZAIR، وإطارات من وزارة الصناعة.

وستكون هذه اللجنة متبوعة بإنشاء لجان أخرى في فروع النسيج، مواد البناء والصناعات الغذائية.

وسيقع على عاتقها تحديد جميع المشاكل والعراقيل التي تعاني منها المؤسسات الاقتصادية العمومية الناشطة في فرع الميكانيك، بهدف إيجاد حلول تشاركية بين النقابات الممثلة عن العمال والإدارات المعنية.

وشدد باشا على ضرورة تسوية مشاكل ووضعية المؤسسات التابعة لهذه المجمعات العمومية في أقرب وقت، لاسيما تلك التي تعاني من صعوبات كبيرة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي.

واعتبر أن إعادة النظر في الدور الاقتصادي للمؤسسات العمومية يعد شرطا أساسيا لديمومة الانسجام والاستقرار الاجتماعي في هذه المؤسسات.

ومن جانبه، رحب لعباطشة بالمبادرة التي ستساهم، حسبه، في تحسين أداء المجمعات العمومية مؤكدا استعداد والتزام الإتحاد بالانخراط بهذا المسعى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق