الإقتصاديمحليات

توقع إنتاج أزيد من 4 ر 1 مليون قنطار من الحمضيات خلال هذا الموسم بمستغانم

يتوقع بولاية مستغانم إنتاج 1 مليون و476 ألف قنطار من مختلف أنواع الحمضيات خلال حملة الجني للموسم الفلاحي 2021-2022، حسبما أستفيد اليوم الثلاثاء من المديرية الولائية للمصالح الفلاحية.

وتمس حملة الجني التي انطلقت شهر نوفمبر الجاري وتتواصل إلى غاية نهاية شهر مارس المقبل -وفقا لمصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني-مساحة إجمالية مقدرة ب 4.750 هكتار بمناطق بوقيراط وماسرة وحاسي مماش وعين النويصي.

وأوضح المصدر أن عملية الجني مست لحد الآن 204 هكتارات (4 في المائة من المساحة الإجمالية) مما سمح بإنتاج قدره 56 ألف و370 قنطار من محاصيل طومسون نافال وواشنطن نفال وكليمونتين والليمون بمردودية إجمالية بلغت 277 قنطار في الهكتار.

ومن المتوقع أن يتم خلال هذه الحملة إنتاج 506 ألاف قنطار من “واشنطن نفال” و424 ألف قنطار من “طومسون نافال” (أنواع من البرتقال) و205 ألاف من “كليمونتين” و4.220 قنطار من “المندارين” (الفواكه الصغيرة).

وسيتم إنتاج 265 ألف قنطار من أنواع أخرى من البرتقال ولاسيما من “السانغين” و70.500 قنطار من الليمون بمردودية إجمالية تقدر ب 311 قنطار في الهكتار خلال ذات الحملة.

وستسمح وفرة الإنتاج خلال هذا الموسم بتراجع كبير في الأسعار على غرار السنوات الماضية حيث تراوحت بعض أنواع البرتقال في الأسواق المحلية والجهوية بين 100 دج و150 دج للكيلوغرام الواحد.

وقد شهدت زراعة الحمضيات بولاية مستغانم استقرار في الإنتاج خلال السنوات الأخيرة بفضل التحكم في التقنيات ودعم الدولة للمنتجين وعمليات الإرشاد الفلاحي والمتابعة الدورية من قبل المحطة الجهوية لوقاية النباتات.

ويتم بمستغانم إنتاج أنواع مختلفة من الحمضيات منها طومسون نفال وواشنطن نفال وسانغين وكليمونتين ومندارين والليمون بلغ خلال الموسم الفلاحي الماضي 1 مليون و426 ألف قنطار (الثالثة وطنيا).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق