الحدثالوطني

جراد:”الحكومة ستقضي على البيروقراطية عبر الرقمنة”

 

أميرة أمكيدش/ أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد على جهود الحكومة لرقمنة الإدارة العمومية والعمل على القضاء على البيروقراطية، في سياق تذليل العراقيل التي تواجه المواطن والمتعاملين الاقتصاديين على حد سواء.

وقال الوزير الأول خلال إشرافه على افتتاح يوم دراسي للأخلاقيات في الإدارة و المؤسسة العمومية بالمدرسة الوطنية للإدارة، أن إهتمام المواطنين والمتعاملين الإقتصاديين بتسيير الإصلاح العمومي هو وليد التراكمات الناتجمة عن الممارسات السلبية التي عرفتها في السنوات الاخيرة من فساد ومحسوبية وتبديد المال العام والبيروقراطية التي أثرت سلبا على الحوكمة.

وأفاد الوزير الأول بأنه وبالنظر لما تمثله الأخلاقيات من عامل محوري فقد وضعها الرئيس ضمكن أولويات برنامجه وخصص لها بعدا يتعلق بأخلقة الحياة العامة وتعزيز الحكم الراشد.

وأكد جراد بأن الرئيس دعا لضرورة العمل على تعزيز الشفافية ومحاربة الفساد واقتراح آليات لتفادي تضارب المصالح في ممارسة المسؤوليات العمومية وتسيير الأعمال بغرض ابعاد نفوذ المال عن تسيير الشؤون العامة.

وأشار الوزير الأول إلى أن حكومته تعمل على تنفيذ بالتعليمات التي أسداها الرئيس وتعمل والمتعلقة بوضع خلايا إصغاء للمواطنين وتسجيل احتياجاتهم والعمل على تلبيتها على مستوى الإدارة في مختلف القطاعات مركزيا ومحليا حيث تم وضع آليات تواصل كالمنصات الرقمية ومكاتب الإصغاء.

واعتبر أن ما قامت به العديد من الإدارات والمؤسسات من وضع لمدونات أخلاقية خاصة بها، على غرار الضرائب، الشرطة، الجمارك، العدالة، الصحة، يبقى دون جدوى ما لم تعزز بآليات الرقابة للتنفيذ، وذلك ضمن الاستراتيجية الوطنية للوقاية من الفساد، وأكد جراد أن الميثاق الجديد سيكون بمثابة دليل للأعوان مهما كان موقعهم في السلم الإداري، وسيكون مادة تعليمية مستقبلا.

وبذات الصدد، أبرز ذات المتحدث على أن هذا المحور حظي بمكانة كبيرة في الدستور الجديد الذي نص على استحداث السلطة العليا للشفافية والوقاية من الفساد وكذا هيئة وسيط الجمهورية حرصا منه على تحسين الخدمة العمومية والتكفل الجيد بانشغالات المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق