الحدثالوطنيمحليات

صيد بحري: لجنة وزارية بتيزي وزو للوقوف على عملية سحب سفينة الصيد

تنقلت اليوم السبت، لجنة من وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية إلى ولاية تيزي وزو للوقوف على عملية سحب سفينة الصيد الجانحة بشاطئ “آت رهونة” الواقع ما بين ازفون وتقزيرت بعد تعرضها لعطب تقني، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وجاء في البيان: “أوفد وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية  هشام سفيان صلواتشي لجنة وزارية إلى ولاية تيزي وزو للوقوف على عملية سحب سفينة الصيد المرقمة ب م 500\212 بطول 18 متر الجانحة بشاطئ اث رهونة الواقع ما بين أزفون وتقزيرت، وذلك على اثر تعرضها لعطب تقني يوم الخميس 13 جانفي 2022 خلال رحلة صيد”.

ولفت البيان، إلى أن الوزير “كلف فور تلقيه خبر وقوع الحادث مدير الصيد البحري لولاية تيزي وزو، بمتابعة عملية الإسعافات الأولية حتى إنقاذ آخر فرد من طاقم السفينة وكذا إيفائه بكل المعلومات ومجريات متابعته للعملية فور وقوعها مساء يوم الخميس 13 جانفي وكذا يوم الجمعة 14 جانفي 2022”.

وتم إنقاذ كل الطاقم البحري (17 صياد) ضمن عملية تمت بحضور مدير الصيد البحري لولاية تيزي وكذا حراس السواحل، حسب البيان الذي أكد عدم تسجيل أي خسائر بشرية.

وفي هذا الإطار، أشاد السيد صلواتشي بالمجهودات المبذولة من طرف الصيادين الذي كانوا على متن قوارب الصيد التي ساهمت في مد يد المساعدة لانزال طاقم السفينة.

وقد كلف صلواتشي اللجنة الوزارية المتنقلة اليوم السبت لتزي وزو بالإشراف على استكمال عملية إخراج السفينة بالتنسيق مع جميع الجهات المختصة.

من جهة أخرى، أشار البيان إلى تداول معلومات وصور “مغلوطة” حول الحادثة حيث نقلت صفحات عبر شبكة فايسبوك معلومات “مجهولة المصدر لا أساس لها من الصحة”، مع نشر صور “لا علاقة لها بالحادث”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق