الثقافي

عميد موسيقى الإمزاد إبراهيم بلخير يوارى الثرى بمقبرة تاغزيت

ووري اليوم الاثنين الثرى جثمان عميد موسيقى الإمزاد إبراهيم بلخير بمقبرة تاغزيت بإيليزي الذي وافته المنية ليلة أمس الأحد عن عمر ناهز 85 سنة بمستشفى “تارقي وانتميضي” بعد صراع طويل مع مرض عضال .  جنازة الفقيد  شيعت في جو مهيب بحضور السلطات المحلية و جموع غفيرة من المواطنين وأسرة الفقيد ورفقائه. الفنان إبراهيم بلخير من مواليد 1939 بجانت, كان قد بدأ مشواره الفني عازفا وشاعرا وعمره 15 سنة. و يعد أحد قامات موسيقى الإمزاد بالطاسيلي ناجر حيث ذاع صيته داخل وخارج الوطن بفضل مواهبه الفنية في الشعر الملحون وتمكنه المتميز في العزف على آلة الإمزاد التي اشتهر بها. كما أبدع في العزف على المزمار والضرب على الدف. وساهم الفقيد الذي يعد كذلك من مؤسسي الحظيرة الوطنية الثقافية للطاسيلي ناجر طيلة مسيرته الفنية في الحفاظ على الإمزاد باعتباره تراثا ثقافيا وأحد طبوع الموسيقي التارقية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق