الثقافي

فرنسا تتساءل : انتشار كلمات عربية في أوساط الشباب الفرنسي

نشرت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية تقريرا مطولا تساءلت من خلاله عن أسباب انتشار كلمات عربية في أوساط الشباب الفرنسي خلال السنوات الأخيرة، خاصة في ظل الاحتكاك بأبناء الجالية العربية والمغاربية خاصة.

تقول الكاتبة ماري ليفين ميشاليك إن كلمات مثل “والله” (Wallah)، و”خلّص” (khallass) و”خبطة” (khapta)، أصبحت عبارات متداولة ومنتشرة بين الشباب الفرنسي، ويفهمها الجميع تقريبا رغم أنها كلمات دخيلة على اللغة الفرنسية.

فسواء كنت تعيش في ضواحي باريس أو في أرقى أحياء العاصمة الفرنسية، بات طبيعيا أن تسمع يوميا كلمات عربية يرددها شباب فرنسي. فما أصل هذه الظاهرة؟ ولماذا يستخدم الفرنسيون عبارات من اللغة العربية؟

“إنها عربية، وفق ما أعتقد” ، يجيب الشاب الفرنسي ديجونيه الذي لم يسبق له زيارة المغرب أو الجزائر أو تونس قبل أن يضيف: “هذه هي الطريقة التي نتحدث بها، إنها لغة شباب جيلي. تماما مثل مواطنته بارتي، البالغة من العمر 20 عامًا، والتي ذكرت أنها تستخدم عبارات مثل “خبطة، “ورد بالك”.

وتلفت الكاتبة الانتباه إلى أن تداول هذه العبارات ليس حكرا على المناطق التي تقنطنها غالبية مغاربية، لكنها تسللت أيضا إلى أبناء الطبقة البورجوازية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق