الوطني

لعمامرة: الجزائر تولي إهتماما خاصا للشراكة في إطار منتدى التعاون مع الصين

كشف وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، أن الجزائر تولي إهتماما خاصا للشراكة في إطار منتدى التعاون مع الصين ، و الذي يعتبر بلدا صديقا تاريخيا وشريكا إستراتيجيا، كما أنه كان من بين الدول الرائدة في دعم ومساعدة الدول الإفريقية للتخلص من نير الإستعمار.

وأضاف لعمامرة، خلال مشاركته في الدورة الوزارية الثامنة لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي، أن إلتئام هذه الدورة تحت عنوان “تعميق الشراكة الصينية-الإفريقية وتعزيز التنمية المستدامة لبناء مجتمع مصير مشترك بين الصين وإفريقيا في العصر الجديد”.

وأشار لعمامرة إلى أن هذا التعاون شهد تطورا سريعا في مختلف المجالات منذ تأسيس منتدى التعاون الصيني-الإفريقي في عام 2000، وجعل شراكتنا مثالا يحتذى به في مجال التعاون الدولي.

كما ثمّن لعمامرة جهود السلطات الصينية في رصد التمويلات بمختلف الصيغ لفائدة مشاريع في الدول الإفريقية. بالإضافة كذلك إلى روح التكافل الذي أبدته الصين من تضامن مع قارتنا لمواجهة جائحة كورونا، من خلال المساعدات التي قدمتها لعديد الدول لتعزيز قدراتها للتصدي لهذا الفيروس وتوفير اللقاحات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق