الحدثالوطني

مقري: الانتخابات المقبلة فرصة لتأسيس أعمدة صلبة لبناء مؤسسات الدولة نزيهة

محذرا من استغلال الأزمة الحالية وتأجيج الوضع

حذّر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري من ترك الساحة فارغة أمام بعض الأقليات التي تحاول استغلال الأزمة الحالية وتأجيج الوضع، خاصة أنها معروفة بارتباطاتها بالخارج.

وأكد مقري خلال ندوة صحفية اليوم، أن النظام السياسي أمام مسؤولية واحدة تتمثل في ضمان تنظيم انتخابات نزيهة، والبقاء على نفس المسافة من مختلف الأطراف، من أجل إنشاء مؤسسات تمثيلية فعلية تساهم في حل الأزمات المتشابكة الحالية، خاصة أنها أصبحت تتعلق بمعيشة المواطن، محذرا من ترك الساحة فارغة بشكل يتيح أن تستغل فئات أقلية لها ارتباطاتها بالخارج الأزمة وتؤجج الوضع.

واقترح رئيس حمس جعل الانتخابات المقبلة فرصة لتأسيس أعمدة صلبة لبناء المؤسسات، ثم الانطلاق الحقيقي في التنمية وفتح حوار بعد الانتخابات يشمل الجميع حتى الذين لم يشاركوا في التشريعيات والذهاب إلى عقد وطني جامع يبنى بناء عليه حكومة وحدة وطنية.

واتهم مقري، بعض القوى الإدارية والأمنية بالتورط في تشكيل قوائم مستقلة، منتقدا الاتجاه نحو تكريس المجتمع المدني والقوائم الحرة كبديل للأحزاب السياسية، معتبرا ذلك نظرة بوتفليقية بعدم الاعتراف بالأحزاب والمنظمات الكبرى والمؤسسات، والعمد لتسيير المستقلين كآحاد بإرادة فوقية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق