الثقافيالحدث

نجاح باهر على الانترنت للفيلم القصير “دي.زومبي”

شهد الفيلم القصير على الانترنت “دي.زومبي” (Dz’ombie)، وهو عبارة عن كوميديا تحاكي بسخرية سلسلة الأفلام المشهورة، والمنجزة انطلاقا من سيناريو كتبه الكوميديين الشابين مراد عاودية وأكرم سلامة، نجاحا باهرا لدى مستخدمي شبكة الانترنت منذ بثه.

وقد استقطب هذا الفيلم القصير الذي يدوم 30 دقيقة، ويحاكي بسخرية سلسلة فيلم “وولكين داد”، أزيد من مليوني مشاهد في أقل من يومين.

وتدور قصة هذا الفيلم حول شابين وهما “غرين” الذي لعبه مراد عاودية و “رستم” (أكرم سلامة)، بعد نجاتهما من فيروس يحول أغلبية البشر إلى موتى أحياء (زومبي) وهما يحاولان عبور البلد من اجل الوصول إلى مخيم محمي حيث الناجون فيه يتعاونون فيما بينهم وينظمون أنفسهم.

وقد مُنح الانتاج التنفيذي لهذا الفيلم القصير، تحت الرعاية الكاملة لعلامة مشروبات جزائرية، للمتعاملين “أول إن” و “إكس موشن ستوديو”.

وبعد التطرق إلى النقائص التقنية لهذا العمل، أوضح المنتج السينمائي “دي.زومبي” أن هذا التصوير “عبارة عن مغامرة حقيقية، أنجزت بالإمكانيات المتاحة وتبقى تجربة ثرية”.

وفي فيديو ترويجي، أكد مراد عاودية ان هذا المشروع خصص حصريا للبث عبر الانترنت ويثبت أن عمل مدوني اليوتوب “لا يقتصر فقط في نشر فيديوهات في غرفة” بل “بإمكانهم القيام بمشاريع فنية”.

واشتهر الفنانان الشابان مراد عاودية وأكرم سلامة، من خلال فيديوهات فكاهية تبث عبر الانترنت قبل الانخراط في عالم التلفزة كمنشطين أو ممثلين في أفلام فكاهية على غرار “قصبة سيتي”.

                                                                                                                         “م.ش”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق