الحدثالوطني

هذه كلمة الرئيس تبون في الذكرى الـ 59 لتأسيس الشرطة الجزائرية

وجه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، رسالة تهنئة إلى أفراد الشرطة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ59 من تأسيسها، منوها بما أنجزه هذا الجهاز الأمني في سبيل الوطن والمواطن.

ووقف رئيس الجمهورية في رسالته، على الرمزية الكبيرة التي تحملها هذه المحطة عند منتسبي سلك الشرطة وكل الشعب الجزائري، حيث اعتبرها ” مناسبة يستعيد فيها بنات وأبناء هذه المؤسسة الوطنية الأمنية ومعهم الشعب الجزائري مسار بناء صرح مؤسساتي بكامل مواصفات الالتزام الوطني، والكفاءة والنجاعة”.
وأكد رئيس الجمهورية، بهذه المناسبة أن من حق كل منتسبي مؤسسة الشرطة الاعتزاز بالمكاسب المحرزة، التي كانت ثمرة جهود وتضحيات جسام لبناتها وأبناءها،”…والذين يقع على عاتقنا واجب الاعتراف لهم بما يتحلون به من روح وطنية، ووازع مهني مثالي..وانضباط صارم ..والتزام راسخ..وكلها صفات أهلت المنتمين لمؤسسة الشرطة ليكونوا محل تقدير و احترام المواطنات والمواطنين”.
وجدد السيد رئيس الجمهورية، التحية لأفراد الشرطة في هذا الظرف الصحي الصعب الذي تمر به البلاد في مواجهة وباء كوفيد-19- ” نحيي فيهم نكران الذات وهم يقبلون على أداء مهامهم بعيدا عن أهلهم وأسرهم بوفاء أصيل، وبإخلاص للوطن”.
في الختام، هنأ رئيس الجمهورية الشعب الجزائري، “على ما حققته مؤسسة الشرطة من اقتدار في تأدية مهامها الوطنية النبيلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق