الثقافي

 مهرجان الإبداعات السمعية البصرية للشباب ببومرداس: 42 فيلما يتنافسون على جائزة “المنارة الذهبية”

 

انطلقت، أمس، الطبعة الأولى لتظاهرة المهرجان الوطني للإبداعات السمعية البصرية للشباب ببومرداس، بمنافسة 42 فيلما بين قصير ووثائقي على جائزة المنارة الذهبية 2019.

وعرف حفل افتتاح هذه التظاهرة التي حضرها عدد كبير من وجوه الفن السابع والثقافة والسلطات، عرض خارج المنافسة نحو ربع ساعة من الفيلم الوثائقي “تدلس مدينة الألفيات” لمخرجه صالح بوفلاح، الذي لا يزال قيد التركيب ويستغرق نحو ساعة و40 دقيقة وسيتم عرضه شرفيا شهر أفريل القادم بنفس هذه القاعة .

كما عرف الحفل تكريم مخرج هذا الفيلم الوثائقي من طرف الرابطة الولائية للإعلام والاتصال المشرفة على تنظيم المهرجان، وأوضح موسى بلحسن الذي يرأس كذلك الرابطة الولائية للإعلام والاتصال، في تصريح له أن هذه التظاهرة التي ستتواصل على مدار 4 أيام بقاعة النشاطات لجامعة أمحمد بوقرة بالمدينة، يشارك فيها شباب مبدعين من 32 ولاية من الوطن تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 سنة.

ويعرف هذا المهرجان الذي يحمل شعار “شباب مبدع لمستقبل واعد” مشاركة ضيوف شرف أجانب من خلال ممثل عن مهرجان سوسة الدولي بتونس وممثل مهرجان تيطوان الدولي بالمغرب، ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الثقافية والفنية – حسب ذات المسؤول- عرض أفلام قصيرة وأفلام وثائقية وومضات إشهارية بالإضافة إلى تنظيم محاضرات وورشات ومسابقات متنوعة في المجال السمعي البصري وكذا خرجات إعلامية سياحية إلى قصبة دلس ونشاطات فنية متنوعة.

وتعالج الأفلام من صنف القصيرة (25 فيلم) والوثائقية (9 أعمال) والبانوراما (8 أعمال) المتنافسة على جائزة المهرجان “المنارة الذهبية” لكل صنف مواضيع متنوعة تتعلق أهمها بعالم الطفولة والشباب والبيئة والمواطنة والآفات الاجتماعية و سياحة الشباب، ويتوخى من هذه الفعالية حسب بلحسن تفعيل المشهد الإعلامي والثقافي الشباني وإبراز إبداعات المواهب الفنية الشابة في مجال السمعي البصري وكذلك خلق وبعث وسائط متعددة وجو تنافسي وتبادل الخبرات بين الشباب المهتمين بالفن السابع.

كما تهدف إلى دعم إبداعات الشباب في مجال السمعي البصري وإتاحة الفرص للشباب الهاوي لتنمية المعارف والتنشيط في المجال السمعي البصري وتنمية الحس الفني لديهم والتحسيس بأهمية المجال السمعي البصري في التنمية الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق