الإقتصادي

3 سيناريوهات لتأثير “أوميكرون” على الاقتصاد العالمي

رسم مكسيم أوريشكين، مساعد الرئيس الروسي، 3 سيناريوهات لتطور الوضع في الاقتصاد العالمي في ظل ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد “أوميكرون”.

وقال أوريشكين، الذي شغل في السابق منصب وزير التنمية الاقتصادية، خلال مشاركته في منتدى “روسيا تنادي” الاستثماري: “بالطبع كل السياسات الاقتصادية الآن والوضع الاقتصادي مرهون بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا، الجميع يتحدث عنها الآن”.

وأضاف: “هناك 3 سيناريوهات لتطور الوضع، سيناريو سلبي صعب، يفترض انتشار الفيروس بشكل سريع وشدة المرض عالية، والسلالة الجديدة ستستطيع تجاوز اللقاحات الموجودة والاختبارات الحالية، هذا السيناريو هو الأكثر سلبية”.

أما السيناريو الثاني هو إنذار خاطئ، أي أن فيروس “أوميكرون” لن يشكل خطرا.

وأما السيناريو الثالث فهو إيجابي، يفترض أن شدة المرض لن تكون عالية جدا ولن ينتشر الفيروس بشكل سريع.

وتشهد الأسواق والبورصات حالة من القلق في ظل مخاوف اقتصادية من تداعيات انتشار النسخة الجديدة.

وتراجعت الأسواق اليوم الثلاثاء، بعد أن قال رئيس شركة “مودرنا” لصحيفة “فاينانشال تايمز”، إن اللقاحات الحالية المضادة لكوفيد-19 من المرجح أن تكون أقل فاعلية بكثير في مواجهة “أوميكرون” بالمقارنة بالسلالات المتحورة السابقة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق